-->

معاريف : الأحدث بالقدس هي سبب التصعيد بالجنوب

 


القدس – القدس الحدث

قال المحلل الإسرائيلي، في صحيفة معاريف، تل ليف رام، إن التوتر الحاصل بالجنوب، سببه التوتر الحاصل في مدينة القدس، منذ بداية شهر رمضان.

 

وكتب المحلل العسكري، في مقالة نشرتها صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الأحد، أن "الأحدث بالقدس هي سبب التصعيد بالجنوب، وإسرائيل تريد معالجة مشاكل العاصمة، قبل انزلاق الأحداث الى جبهات أخرى".

 

وأضاف المحلل رام، أن الأحداث في القدس، دوما تسبب تسخين الجبهة الجنوبية، وتؤدي الى اطلاق صواريخ من قطاع عزة تجاه مستوطنات الغلاف. 

 

وقال المحلل العسكري، إن الفصائل الكبرى في قطاع غزة، مثل حماس والجهاد الإسلامي، هي مسؤولة عن اطلاق الصواريخ تجاه مستوطنات الغلاف.

 

 

ووفقا للمحلل الإسرائيلي، لم ترد إسرائيل الليلة على اطلاق الصواريخ والقذائف تجاه الغلاف، لرغبتها بمعالجة أمور العاصمة أولا، قبل انزلاق الأحداث الى جبهات أخرى.

 

وزعم تال ليف رام، أن قادة الفصائل بغزة، علمت أن إسرائيل لن ترد بقوة على اطلاق الصواريخ بغزة، بسبب الأحداث بالقدس، ولذلك تجرأت على مواصلة الإطلاق.

 

وبحسب المحلل، تؤمن المنظومة الأمنية الإسرائيلية، أن إطلاق الصواريخ من غزة، بأعداد كبيرة، يكون فقط بموافقة حماس، وأن عناصر حماس هم من أطلق قذائف الهاون الليلة تجاه الغلاف.

 

ولفت رام الى أن المعادلة الآن هي اطلاق الصواريخ بسبب التوتر الحاصل على أساس ديني بالقدس، مشيراً الى أنه يمكن تفهم موقف إسرائيل بعدم الرد على اطلاق الصواريخ، لعدم الانجرار لتصعيد مع غزة، بسبب أحداث القدس،

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *